أخذ الفنان عمرو دياب على عاتقه النهوض بالأغنية العربية، فحقق المعادلة الصعبة وصنع لنفسه مكانة خاصة في عالم الموسيقى على مدار ما يقرب من 40 عامًا من العمل المستمر، الذي جنى ثماره بتربعه على عرش الغناء، حتى أصبح أول مطرب عربى يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

وخلال مسيرته الفنية الطويلة حرص عمرو دياب على المشاركة في العديد من الأعمال السينمائية والدرامية، لتكون ضمن رصيده الفني. ولكن لأن الغناء هدفه الأول والأخير فقد قرر ترك التمثيل في عام 1993 وتفرغ  للأغاني والموسيقى منذ ذلك الوقت.

وبمناسبة احتفال الهضبة بعيد ميلاده الـ60، جمعنا لكم في السطور التالية أبرز الأعمال السينمائية والدرامية التي شارك فيها عمرو دياب منذ انطلاقه في عالم الفن وحتى الآن.

فوازير ألف ليلة وليلة

لعبت النجمة شريهان دورًا كبيرًا في دخول عمرو دياب مجال التمثيل، حيث تحمست له وقررت ضمه لفريقها ضمن فوازيرها الشهيرة  “ألف ليلة وليلة” من تأليف طاهر أبو فاشا، وإخراج فهمي عبدالحميد. حيث اشتركا معًا في تقديم اسكتشات فنية جمعت بين الغناء والرقص الاستعراضي. وبلغ عدد الحلقات التي استعانت فيها شريهان بعمرو دياب  5 حلقات على مدار موسمي 1985 و1986، وهي: “الطبيب النفسي” “عروسة المولد” و”اقرأ الأخبار” و”الغايب حجته معاه” و”كذب المنجمون ولو صدقوا”.

مسلسل ينابيع النهر

يعد مسلسل “ينابيع النهر” الذي شارك فيه عمرو دياب عام 1986 هو التجربة الدرامية الأولى له. حيث شارك مع نجوم كبار منهم الفنان شكرى سرحان والفنان صلاح السعدني والفنانة مديحة كامل والفنانة تحية كاريوكا. وأدى عمرو دياب شخصية شاب يدعى “حسام”، كما قام بغناء تتر البداية والنهاية. وكان المسلسل من تأليف ثروت أباظة، وإخراج عادل صادق. 

السهرة التلفزيونية مش معقول

في عام 1986 أيضًا شارك عمرو دياب في سهرة تليفزيونية شهيرة بعنوان “مش معقول” مع  الفنانة خيرية أحمد والفنان حسن عابدين والفنان عبدالرحمن أبو زهرة، ومن تأليف يوسف عوف، وإخراج علوية زكي. واستعرض في أحداث السهرة وأغانيها معاناة الطلاب والأهالي مع الثانوية العامة. كما قدم مجموعة من الأغاني التعليمية بعنوان “الأمبيا” و”البلهاريسيا”.

مسلسل آسف لا يوجد حل

قدم عمرو دياب في عام 1987 مسلسل “آسف لا يوجد حل” حيث أدى شخصية “محمود” ابن الفنان صلاح السعدني والفنانة صفاء السبع، والذي اكتشف أن والده متزوج من سيده أخرى ولديه 3 أبناء آخريين. وكان المسلسل من تأليف حلمي سالم، وإخراج عادل صادق. وأصدر عمرو دياب بعدها ألبوم غنائي بنفس العنوان، ضم مجموعة الأغنيات التى قدمها خلال حلقات المسلسل.

فيلم السجينتان

ظهر عمرو دياب لأول مرة على شاشة السينما عام 1988 من خلال فيلم “السجينتان” مع الفنانة إلهام شاهين، والفنانة سماح أنور، ومن تأليف رجاء يوسف، وإخراج أحمد النحاس. وقدم عمرو دياب في الفيلم دور “علي” مطرب في ملهى ليلي يتزوج من الفتاة الفقيرة “زينب” و يجبرها على الرقص وبعد إصابتها بالتهاب رئوي، يتخلى عنها ويبحث عن غيرها.

فيلم العفاريت

أهم  الأعمال السينمائية التي شارك فيها عمرو دياب كانت عام 1990 وهو فيلم “العفاريت” مع الفنانة مديحة كامل، من تأليف ماجدة خيرالله، وإخراج حسام الدين مصطفى. وتناول الفيلم قضية أطفال الشوارع، وظهر عمرو دياب خلال أحداث الفيلم بشخصيته الحقيقية، حيث يقوم بإنقاذ الطفلة الصغيرة “بلية” التي تستغلها عصابة “الكتعة” في الأعمال الإجرامية مثل السرقة وتوزيع المخدرات. وخلال أحداث الفيلم قدم عمرو دياب مجموعة من الأغاني كان من ضمنها أغاني من ألبومات سابقة وهي “شوقنا” و”ميال”.

فيلم أيس كريم في جليم

أشهر أفلام عمرو دياب هو فيلم “أيس كريم في جليم” الذي قدمه عام 1992، مع الفنانة سيمون، والفنان أشرف عبدالباقي والفنان حسين الإمام. وكان الفيلم من تأليف مدحت العدل، وإخراج خيري بشارة. وتناول خلاله قصة “سيف” المطرب الشاب المغمور الذي يسعى لإثبات موهبته في الغناء. فيسافر من الإسكندرية للقاهرة بحثًا عن فرصة لتحقيق حلمه. ويقوم مع أصدقاءه الشاعر “نور” والملحن “زرياب” بتأليف أغانى شبابية، ويغنيها “سيف” مع أفراد فرقته في الشوارع والحدائق العامة وعلى شاطئ البحر، ليحقق نجاحًا كبيرًا. وأصدر عمرو دياب بعدها ألبوم غنائي تضمن الأغاني التي قدمها في الفيلم وحمل نفس اسمه.

فيلم ضحك ولعب وجد وحب

آخر عمل سينمائي قدمه عمرو دياب كان في عام 1993 وهو فيلم “ضحك ولعب وجد وحب” أمام الفنان عمر الشريف، والفنانة يسرا، من تأليف وإخراج طارق التلمساني. وقدم خلاله دور الشاب المستهتر “أدهم” الذي يفشل في دراسته ويتعرف على فتاة ليل ويقرر الزواج منها، فيدخل في خلافات مع والده الثري الذي يرفض زواجهما ويحاول أن يبعده عنها.